مصرع عشرات الحوثيين في مقبنة وجبل راس بنيران القوات المشتركة وطيران التحالف

لقي العشرات من الحوثيين، الثلاثاء 21 ديسمبر 2021، مصرعهم وجرح آخرون باشتباكات عنيفة خاضتها القوات المشتركة المسنودة من طيران التحالف العربي ضد المليشيات في جبهة سقم شمال مديرية مقبنة غرب تعز وفي جبهة جبل راس شرق محافظة الحديدة.

وقال مصدر ميداني، إن القوات المشتركة وباسناد من طيران التحالف العربي كبدت مليشيات الحوثي خسائر فادحة في الأرواح والعتاد في المعارك العنيفة التي خاضتها مع المليشيات في جبهتي سقم وجبل راس.

وأوضح المصدر، أن العشرات من الحوثيين لقوا مصرعهم بنيران القوات المشتركة المسنودة بطيران التحالف خلال الاشتباكات الضارية التي اندلعت صباح اليوم (الثلاثاء) في جبهة سقم شمال مقبنة بتعز وجبل راس شرق الحديدة.

وتضاف هذه الخسائر التي تعرضت لها مليشيات الحوثي اليوم إلى سلسلة الخسائر والهزائم التي مُنيت بها على أيدي القوات المشتركة في الأسبوعين الماضيين.

وحققت القوات المشتركة تقدمًا واسعًا في عملية عسكرية أطلقتها، ضمن إعادة التموضع والانتشار في جبهات الساحل الغربي اليمني.

وتواجه القوات المشتركة ضغوطًا دولية وخصوصًا أمريكية وبريطانية، لوقف تقدمها في محافظتي إب وتعز.

والخميس 11 نوفمبر 2021، انسحبت القوات المشتركة من المناطق التي حددها اتفاق ستوكهولم الموقع بين الحكومة اليمنية والمليشيا الحوثية برعاية الأمم المتحدة في 13 ديسمبر 2018.

وحينها أوضح بيان للقوات المشتركة، إنها لا يمكن أن تبقى في مناطق خاملة، يمنع فيها الدفاع عن النفس أو القتال، في ظل استمرار تنفيذ اتفاق ستوكهولم من طرف واحد، ورفض الشرعية اليمنية من إعطاء الضوء الأخضر لتحرير ما تبقى من الحديدة، معلنة التوجه إلى مناطق لا تخضع لاتفاقية دولية، للدفاع عن اليمن من المد الإيراني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *